مصادر انعدام الثقة المتبادلة في المجتمعين الفلسطيني والإسرائيلي:

دور التعليم، وتجارب الحياة اليومية والتعرض أو مشاهدة العنف

إن انعدام الثقة بين الطرفين هو واحد من أهم المعيقات أمام عملية السلام. هنالك عدة مصادر لانعدام الثقة، مثل مناهج التعليم، والمشقة في الحياة اليومية، والتعرض او مشاهدة العنف. يهدف هذا المشروع لتحديد دور هذه المصادر وتقدير تأثيرها على عملية السلام من خلال مجموعة من الأنشطة المختلفة (أنظر أدناه)ومن خلال وضع اقتراحات للتعامل مع هذه التأثيرات. بعبارة أخرى، لدينا هدفين رئيسيين:

1)  إثبات وجود علاقة بين انعدام الثقة وكل من التعليم والمعيشة اليومية والتعرض او مشاهدة العنف ..... المزيد

آب (أغسطس) 2021

 

هل تستطيع، وهل تريد حماس أن "تقود" الشعب الفلسطيني؟

 

خليل الشقاقي


 

في فترة لم تتجاوز الأسابيع الأربعة، بين نهاية نيسان (إبريل) 2021 ونهاية آيار (مايو)، انتقلت حماس من موقعها السابق كقائدة للمقاومة وممثلة لمصالح قطاع غزة إلى قائدة للمقاومة وممثلة لمصالح كافة الشعب الفلسطيني المتعلقة بالعلاقة بالاحتلال. لم تفعل ذلك من خلال الانتخابات ولا من خلال السيطرة على منظمة التحرير الفلسطينية، او السلطة الفلسطينية، بل فعلته من خلال استغلال الفراغ القيادي للسلطة الفلسطينية ومن خلال استحواذ .......المزيد

15 أيلول (سبتمبر) 2021

استطلاع فلسطيني-إسرائيلي مشترك حول مصادر انعدام الثقة المتبادلة: إن انعدام الثقة هو بدون شك سبب رئيسي لضعف التأييد لعملية السلام حسبما يشير بحث فلسطيني-إسرائيلي مشترك، ويجد البحث المشترك أيضا أن قوى اجتماعية-نفسية تعززها مصادر إضافية مثل مشكلات الحياة اليومية، والتعرض للعنف، والانطباعات السلبية واسعة الانتشار حول النظام التعليمي لدى الطرف الآخر هي المصادر الرئيسية لانعدام الثقة المتبادل

 

13 أيلول (سبتمبر) 2021: يقف التأييد لدى الرأي العام الفلسطيني والإسرائيلي لعملية السلام اليوم على المستوى الأضعف منذ البدء بها قبل 28 سنة. يشير البحث الفلسطيني-الإسرائيلي المشترك الذي يتم الإعلان عنه اليوم إلى أن المستويات المنخفضة جداً للثقة المتبادلة بين الشعبين هي الأقدر على تفسير التراجع في التأييد الشعبي لعملية السلام. عمل البحث المشترك على تحديد مصادر انعدام الثقة وعلى وضع توصيات لمعالجة تلك المشكلة الآخذة في التفاقم سنة بعد أخرى.

تم إجراء البحث من قبل المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ومن قبل مركز ماكرو للاقتصاد السياسي وذلك خلال السنوات الثلاث الماضية بتمويل من الاتحاد الأوروبي. كما أن إحدى الاستطلاعات المعدة لغايات هذا البحث تم تمويلها من قبل الممثلية الهولندية لدى السلطة الفلسطينية والممثلية اليابانية من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

اعتمد البحث على مجموعة واسعة من أدوات البحث العلمي بما في ذلك استطلاعات الرأي بين عينات تمثيلية من الطرفين، وعلى تجارب مسحية بين الفئات الأكثر تعرضاً للمشقات بسبب أوضاع الصراع المستمر والاحتلال العسكري، وتجارب تعليمية وصفية بين طلاب مدارس. وقد تم تعزيز ذلك بلقاءات عديدة لمجموعات بؤرية مع الطلاب ومع أولئك الذين يعيشون أكثر الظروف مشقة. كما تم إجراء دراسات حالة تفصيلية، ومراجعة لكتب مدرسية وتطوير فصول دراسية "موضوعية"، ومراجعة لتاريخ عملية التعليم من أجل السلام في أوروبا ومناطق أخرى في العالم. ركز التقرير الذي تم إعداده للمراجعة التاريخية على الدروس المستفادة من التجارب العالمية السابقة، وتمت مناقشة التقرير الصادر عن الدراسة في ورشة عمل شارك فيها مهنيون وخبراء فلسطينيون وإسرائيليون ودوليون ممن قضوا سنوات عديدة في استكشاف هذا الموضوع الحساس...... المزيد

تموز (يوليو) 2021

 

التحديات التي اجبرت حركة فتح على تأجيل الانتخابات العامة

 

علاء لحلوح ووليد لدادوه

 

أصدر الرئيس محمود عباس مرسوما بتاريخ 30-4-2021 يقضي بتأجيل الانتخابات التشريعية التي كان من المقرر عقدها وفق مرسوم سابق أصدره في الخامس عشر من كانون ثاني/ يناير 2021، حيث كان من المفترض ان تبدأ الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية التي كانت ستعقد في 22 أيار القادم. شكل مرسوم تأجيل الانتخابات صدمة لدى اغلبية الجمهور الفلسطيني الراغب بإجراء الانتخابات لغاية إحداث تغيير في الواقع الفلسطيني على صعيد الحكم واستعادة الوحدة وانهاء الانقسام من جهة، ولدى أغلب الكتل الانتخابية التي .... المزيد

4 تموز(يوليو) 2021

شبه إجماع بانتصار حماس في المواجهة مع إسرائيل يحدث انقلاباً لدى الرأي العام ضد السلطة الفلسطينية وقيادتها لصالح حركة حماس وتأييدا للعمل المسلح، وترفض الغالبية العظمى قرار السلطة تأجيل الانتخابات، ويطالب 70% من الجمهور بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية رغما عن إسرائيل، وتقول الأغلبية إن حركة حماس هي الأكثر جدارة بتمثيل وقيادة الشعب الفلسطيني

9 -12 حزيران (يونيو) 2021 

تم إجراء الاستطلاع بالتعاون مع مؤسسة  كونراد أديناور في رام الله

   قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 9-12 حزيران (يونيو) 2021. شهدت الفترة السابقة للاستطلاع مجموعة من التطورات الهامة كان أهمها تأجيل الانتخابات العامة التي كانت مقررة في شهر أيار (مايو)، وصدور قرارات قضائية إسرائيلية تتعلق بطرد عائلات فلسطينية من منازلها في الشيخ جراح وتقييد لدخول المصلين للمسجد الأقصى وما تبع ذلك من مواجهات  .... المزيد

بالرغم من استقرار نسبة التأييد لحل الدولتين، فإن الجمهور الفلسطيني والإسرائيلي يظهران درجة كبيرة من التشدد تجاه رزمة تقليدية لاتفاق سلام لتطبيق هذا الحل. مع ذلك، فإن نسبة تأييد حل الدولتين أعلى من التأييد لأي حل آخر للصراع. كما أن مجموعة من الحوافز المزدوجة المتبادلة يمكنها زيادة نسبة التأييد لدى الطرفين مما يظهر بعض المرونة. لكن نسبة الثقة بالآخر تميل للهبوط وترى أغلبية بين الفلسطينيين، وحتى بين الإسرائيليين، أن ضم أراضي فلسطينية سيعيق أي تقدم نحو السلام.  

البيان الصحفي   جدول النتائج  

هذه هي نتائج أحدث استطلاع مشترك في "نبض الرأي العام الفلسطيني-الإسرائيلي المشترك" الذي أجراه كل من المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في رام الله وبرنامج أيفانز للوساطة وإدارة الصراعات في جامعة تل أبيب. بتمويل من مكتب الممثلية الهولندية ومكتب الممثلية اليابانية في فلسطين من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في فلسطين. .... المزيد