العلاقات اليابانية-الفلسطينية

 


كانون أول (ديسمبر) 2021-آذار (مارس) 2022

 قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بمراجعة وتحليل للعلاقات الفلسطينية-اليابانية وذلك من خلال تشكيل فريق عمل فلسطيني-ياباني مشترك من الخبراء والأكاديميين بهدف فتح الحوار حول مختلف مجالات هذه العلاقات وذلك لبلورة ......المزيد

مصادر انعدام الثقة المتبادلة في المجتمعين الفلسطيني والإسرائيلي:

دور التعليم، وتجارب الحياة اليومية والتعرض أو مشاهدة العنف

إن انعدام الثقة بين الطرفين هو واحد من أهم المعيقات أمام عملية السلام. هنالك عدة مصادر لانعدام الثقة، مثل مناهج التعليم، والمشقة في الحياة اليومية، والتعرض او مشاهدة العنف. يهدف هذا المشروع لتحديد دور هذه المصادر وتقدير تأثيرها على عملية السلام من خلال مجموعة من الأنشطة المختلفة (أنظر أدناه)ومن خلال وضع اقتراحات للتعامل مع هذه التأثيرات. بعبارة أخرى، لدينا هدفين رئيسيين:

1)  إثبات وجود علاقة بين انعدام الثقة وكل من التعليم والمعيشة اليومية والتعرض او مشاهدة العنف

2) اقتراح تغييرات على هذه المصادر يمكنها أن تساهم في التقليل من انعدام الثقة . ..... المزيد

الجمهور يؤيد موقفاً محايداً من الحرب بين روسيا وأوكرانيا رغم أن النسبة الأكبر قليلاً تلوم روسيا على بدء الحرب؛ وبين فلسطين وإسرائيل، تنظر أغلبية متزايدة بإيجابية لخطوات بناء الثقة رغم أن الثلثين يرون في إسرائيل دولة فصل عنصري؛ وداخلياً، بعد عشرة أشهر على الحرب بين حماس وإسرائيل، تستعيد فتح صدارتها في توازن القوى لتعود لما كانت عليه قبل الحرب رغم أن حوالي ثلاثة أرباع الجمهور لا يزالون يطالبون باستقالة الرئيس عباس

16 -20 آذار  (مارس) 2022 

تم إجراء الاستطلاع بالتعاون مع مؤسسة  كونراد أديناور في رام الله

   قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 16-20 آذار (مارس) 2022. شهدت الفترة السابقة للاستطلاع مجموعة من التطورات المحلية والعالمية مثل انطلاق الدعاية الانتخابية للانتخابات المحلية في جولتها الثانية، وانعقاد المجلس المركزي واتخاذه مجموعة من القرارات المتعلقة بالعلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية وانتخاب أعضاء بديلين للجنة التنفيذية للمنظمة، وازدياد اعتداءات المستوطنين على السكان الفلسطينيين في المناطق باء وجيم، وازدياد حدة التوتر في الشيخ جراح، وصدور تقرير لمنظمة العفو الدولية يشير لإسرائيل كدولة عنصرية، واندلاع الحرب في أوكرانيا بعد الغزو الروسي لها. يغطي هذا الاستطلاع بعض هذه القضايا بالإضافة لقضايا أخرى مثل الأوضاع العامة في كل من الضفة والقطاع، وعملية السلام والبدائل المتاحة للفلسطينيين في ظل الجمود الراهن في تلك العملية. تم إجراء المقابلات وجهاً لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1200 شخصاً وذلك في 120 موقعاً سكنياً وكانت نسبة الخطأ +/-3%.

للمزيد من المعلومات أو الاستفسارات عن الاستطلاع ونتائجه، الرجاء الاتصال بـ د. خليل الشقاقي أو وليد لدادوة في المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية: رام الله ت: 2964933(02) فاكس:2964934(02) e-mail: pcpsr@pcpsr.org

النتائج الرئيسية:

تشير نتائج الربع الأول لهذا العام لعودة توازن القوى الداخلي بين فتح وحماس لما كان عليه الحال قبل الحرب الأخيرة بين حماس وإسرائيل في أيار (مايو) الماضي، أي أن شعبية فتح عادت لتتفوق على شعبية حماس بعد مرور عشرة أشهر على تلك الحرب. إن من الملفت أن شعبية فتح ترتفع بنفس القدر في الضفة الغربية وقطاع غزة، أي أن الارتفاع غير مرتبط على الأرجح بانطلاق الدعاية الانتخابية للانتخابات المحلية التي ستجري بعد أيام في الضفة الغربية. لكن لعل هذا الارتفاع مرتبط بنجاح ما يسمى "بخطوات بناء الثقة" بين السلطة وإسرائيل وبعدم قدرة حماس على تحويل مكاسبها في حربها الأخيرة مع إسرائيل لتغيير جوهري على الأرض في قطاع غزة أو في القدس. لكن شعبية الرئيس عباس لا ترتفع ويبقى إسماعيل هنية قادراً على الفوز بسهولة في انتخابات رئاسية يتنافس فيها الاثنان فقط. كما أن قدرة فتح التنافسية تتراجع بوضوح عندما يرتبط اسمها باسم الرئيس عباس، حيث أن حماس لا تزال تتفوق على "فتح برئاسة الرئيس عباس"، مثلا عند تقرير من الأكثر تمثيلا للشعب الفلسطيني، حماس أم "فتح برئاسة الرئيس عباس" حيث لا تزال حماس تتفوق قليلا على فتح. .... المزيد

تشرين أول (أكتوبر) 2021

حول "تقليص مساحة الصراع": 

خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة والقدرة الفلسطينية على التأقلم مع الوضع الراهن 

 خليل الشقاقي

 

يشير خطاب الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة في أيلول (سبتمبر) 2021 واللغة الحريصة التي استخدمها إلى أنه يدرك حجم المأزق الذي تجد السلطة الفلسطينية نفسها فيه اليوم وقلة الخيارات التي تمتلكها. فالأوضاع الداخلية تستمر في التراجع ولا يبدو أن هناك إمكانية حقيقية في ظل الوضع الراهن لإجراء انتخابات عامة أو مصالحة أو لإحداث انطلاقة اقتصادية. كما أن العلاقة مع إسرائيل ستبقى تراوح مكانها على المدى المنظور حتى بعد انتقال رئاسة الوزراء في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الراهن ليائير لبيد. إن من المؤكد ان قدرة الائتلاف الراهن برئاسة نفتالي بينيت، أو أي ائتلاف آخر قد يأتي بعده، .......المزيد

تفاؤل بإمكانية إجراء الجولة الثانية من الانتخابات المحلية، وفتح تتفوق على حماس في مجمل مدن الضفة الغربية، ولكن ثلاثة أرباع الجمهور يطالبون باستقالة الرئيس عباس، وشعبية حماس تشهد تراجعاً في ثقة الجمهور بها كممثل وقائد للشعب الفلسطيني؛ وفي العلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية يزداد التأييد لخطوات بناء الثقة بهدف تحسين الظروف المعيشية 

8 -11 كانون أول (ديسمبر) 2021 

تم إجراء الاستطلاع بالتعاون مع مؤسسة  كونراد أديناور في رام الله

قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 8-11 كانون أول (ديسمبر) 2021. شهدت الفترة السابقة للاستطلاع مجموعة من التطورات كان أهمها الاستعدادات لإجراء الانتخابات المحلية في المناطق الريفية والبلدات الصغيرة في الضفة الغربية بدون تحديد موعد لإجرائها في المدن وبقية البلدات في الضفة والقطاع، وكانت حماس قد منعت إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة. جرت هذه الانتخابات في اليوم الأخير للعمل الميداني، في 11 كانون أول (ديسمبر) 2021،..... المزيد

بالرغم من استقرار نسبة التأييد لحل الدولتين، فإن الجمهور الفلسطيني والإسرائيلي يظهران درجة كبيرة من التشدد تجاه رزمة تقليدية لاتفاق سلام لتطبيق هذا الحل. مع ذلك، فإن نسبة تأييد حل الدولتين أعلى من التأييد لأي حل آخر للصراع. كما أن مجموعة من الحوافز المزدوجة المتبادلة يمكنها زيادة نسبة التأييد لدى الطرفين مما يظهر بعض المرونة. لكن نسبة الثقة بالآخر تميل للهبوط وترى أغلبية بين الفلسطينيين، وحتى بين الإسرائيليين، أن ضم أراضي فلسطينية سيعيق أي تقدم نحو السلام.  

البيان الصحفي   جدول النتائج  

هذه هي نتائج أحدث استطلاع مشترك في "نبض الرأي العام الفلسطيني-الإسرائيلي المشترك" الذي أجراه كل من المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في رام الله وبرنامج أيفانز للوساطة وإدارة الصراعات في جامعة تل أبيب. بتمويل من مكتب الممثلية الهولندية ومكتب الممثلية اليابانية في فلسطين من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في فلسطين. .... المزيد