تقييم أداء المجلس التشريعي ومؤسسات السلطة، والموقف من مشروعات قوانين

22-30 كانون أول (ديسمبر) 1997

 

 

 

هذه هي نتائج الاستطلاع رقم (31) الذي أجراه مركز البحوث والدراسات الفلسطينية في الفترة ما بين 22-30 كانون أول (ديسمبر) 1997. تناول الاستطلاع تقييم الشارع لأداء المجلس التشريعي وبقية مؤسسات السلطة، والموقف من بعض مشروعات القوانين مثل القانون الاساسي وقانون الاحزاب وغيرها. بلغ حجم العينة (1320) شخصا ممن تتراوح أعمارهم ما بين 18 عاما فما فوق، منها (831) في الضفة الغربية، و (489) في قطاع غزة.             تصل نسبة الخطأ الى + 3%. ونسبة الرفض 3%.

النتائج الرئيسية للاستطلاع :

1) تقييم أداء المجلس التشريعي والسلطة الفلسطينية:

  • يظهر الاستطلاع حدوث ارتفاع على نسبة التقييم الإيجابي لأداء المجلس التشريعي من 42% في أيلول (سبتمبر) الماضي إلى 51% في كانون أول (ديسمبر) 1997. كما حصل ارتفاع محدود في نسبــة التقييــم الإيجابي لأداء الحكومــة والسلطة القضائيـــة وقوات الشرطة (من 56% و 49% و 68% إلى61% و 53% و 72% بالترتيب)، فيما طرأ انخفاض بسيط على نسبة تقييم أداء مؤسسة الرئاسة من 73% إلى 71% في نفس الفترة.
  • يرتفع التقييم الإيجابي لأداء المجلس التشريعي بشكل خاص بين النساء وحملة الشهادة الابتدائية وربات البيوت وذوي الدخل المنخفض ومؤيدي فتح وينخفض بشكل ملموس بين الرجال وحملة شهادة البكالوريوس والمتخصصين وذوي الدخل المرتفع ومؤيدي حماس والجبهة الشعبية. أنظر جدول رقم (1).

جدول رقم (1) تقييم ايجابي لاداء المجلس التشريعي

الجنس

الرجال

40%

النساء

60%

التعليم

البكالوريوس

41%

الابتدائيين

60%

المهنة

المتخصصون

25%

ربات البيوت

59%

الدخل

المرتفع*

35%

المنخفض**

52%

التعاطف السياسي

مؤيدي الشعبية

29%

مؤيدي فتح

64%

 

          * الدخل المرتفع: أكثر من 900 دينار
         *** الدخل المنخفض: أقل من 300 دينار

  • أما بالنسبة لتقييم أداء ممثلي الدوائر الانتخابية فيظهر الاستطلاع ارتفاع نسبة التقييم الايجابي لممثلي دوائر سلفيت وجنين ورام الله ونابلس وأريحا ومدينة غزة وانخفاض نسبة تقييم ممثلي دوائر طولكرم ودير البلح والقدس. أنظر جدول رقم (2).

جدول رقم (2) تقييم ايجابي لأداء ممثلي الدائرة الانتخابية في المجلس التشريعي*

1

جنين

62%

9

أريحا

54%

2

طوباس

45%

10

بيت لحم

45%

3

طولكرم

32%

11

الخليل

46%

4

قلقيليه

47%

12

جباليا

49%

5

سلفيت

76%

13

مدينة غزة

55%

6

نابلس

58%

14

خانيونس

50%

7

رام الله

59%

15

دير البلح

37%

8

القدس

43%

16

رفح

46%

 

        * ترتفع نسبة الخطأ في عينات المناطق عن نسبة الخطأ للعينة الكاملة.

أما تقييم أداء مؤسسة الرئاسة فيرتفع في قطاع غزة وخاصة مدينة رفح، ويرتفع في مدينة نابلس في الضفة الغربية وبين النساء والأميين وربات البيوت وذوي الدخل المنخفض والمؤيدين لحركة فتح. وينخفض التقييم الايجابي لأداء مؤسسة الرئاسة في الضفة الغربية وخاصة في مدينة طولكرم. كما وينخفض في مدينة غزة في قطاع غزة. كذلك ينخفض بين الرجال وحاملي شهادة البكالوريوس وبين المتخصصين وذوي الدخل المرتفع ومؤيدي الجبهة الشعبية. أنظر جدول رقم (3)

جدول رقم (3) تقييم ايجابي لأداء مؤسسة الرئاسة

المنطقة

الضفة الغربية

69%

قطاع غزة

75%

الضفة

منطقة طولكرم

52%

منطقة نابلس

83%

القطاع

مدينة غزة

69%

منطقة رفح

83%

الجنس

الرجال

65%

النساء

76%

التعليم

البكالوريوس

43%

الأميين

77%

الوظيفة

المتخصصون

31%

ربات البيوت

78%

الدخل

المرتفع

35%

المنخفض

73%

الانتماء السياسي

الجبهة الشعبية

42%

فتح

85%

 
  • يظهر الاستطلاع أن تقييم أداء الحكومة يختلف حسب طبيعة مجال عملها إذ يرتفع فيما يتعلق بالتعليم وتوفير الأمن والصحة وينخفض فيما يتعلق بمجالات الديمقراطية وحقوق الانسان والاقتصاد. انظر جدول رقم (4).

جدول رقم (4) تقييم ايجابي لأداء الحكومة في مجالات عمل مختلفة

توفير الأمن للمواطن

69%

التعليم

70%

الصحة

63%

الاقتصاد

28%

الديمقراطية وحقوق الانسان

41%

 
 
  • ويظهر الجدول رقم (5) والشكل رقم (1 ) حدوث تغييرات طفيفة على تقييم أداء مؤسسات السلطة الفلسطينية في الفترة ما بين أيلول (سبتمبر) 1996 وكانون أول (ديسمبر) 1997، اللهم إلاّ الارتفاع الذي طرأ على التقييم الايجابي لأجهزة الامن والشرطة بعد مواجهات أيلول (سبتمبر) 1996 مع القوات الاسرائيلية على خلفية افتتاح النفق المجاور للحرم الشريف.

 

جدول رقم (5) تقييم ايجابي لأداء مؤسسات السلطة الفلسطينية (أيلول 96 - كانون أول 1997)

 

12/1997

9/1997

6/1997

4/1997

12/1996

9/1996

المجلس التشريعي

51%

42%

46%

48%

50%

48%

الحكومة/ مجلس الوزراء

61%

56%

53%

59%

63%

63%

القضاء

53%

49%

51%

55%

ــــــ

50%

الامن والشرطة

72%

68%

69%

77%

72%

62%

مؤسسة الرئاسة

71%

73%

68%

79%

76%

72%

 

شكل رقم (1): مقارنة للتقييم الإيجابي لأداء السلطة الوطنية الفلسطينية بمؤسساتها الخمسة (9/96 - 12/97)

2) الموقف من مشاريع القوانين ومقترحات أخرى:

  • يؤيد نصف الشارع الفلسطيني (50%) موقف المجلس التشريعي الداعي إلى ضرورة الاسراع باصدار القانون الاساسي، فيما يؤيد 35% موقف رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية الداعي إلى تأجيل صدور القانون. يزداد التأييد لموقف المجلس التشريعي في مدينة غزة وبين الرجال وحملة شهادة البكالوريوس والطلاب ومؤيدي الجبهة الشعبية بينما يزداد التأييد لموقف رئاسة السلطة في مدينة رفح وبين مؤيدي فتح. أنظر جدول رقم (6).

جدول رقم (6) الموقف بالنسبة لصدور القانون الاساسي

 

يؤيدون موقف المجلس بالصدور

يؤيدون موقف رئاسة السلطة بالتأجيل

 

المنطقة

رفح

37%

54%

مدينة غزة

66%

22%

نابلس

48%

37%

الخليل

53%4

32%

الجنس

الرجال

56%

32%

النساء

44%

38%

التعليم

الأميون

40%

34%

البكالوريوس

58%

28%

المهنة

الطلاب

57%

32%

ربات البيوت

44%

38%

الدخل

المنخفض

49%

37%

المرتفع

40%

28%

 

الانتماء السياسي

فتح

48%

41%

الشعبية

64%

29%

حماس

49%

40%

 
  • أما بالنسبة لمشروعي قانون الاحزاب وقانون الجمعيات والهيئات الأهلية فيظهر الاستطلاع وجود اغلبية كبيرة تصل إلى ما يقارب من ثلاثة أرباع الشارع الفلسطيني تؤيد الموقف الداعي إلى الحاجة للحصول على أذن مسبق من السلطة الوطنية عند تشكيل أحزاب سياسية أو جمعيات وهيئات أهلية. في المقابل أعرب حوالي خمس الشارع عن اعتقاده بأنه لا حاجة للحصول على إذن مسبق. ولم تبرز فروقات جوهرية بين الفئات الديمغرافية المختلفة حول هذا الموضوع اللهم إلاّ في ارتفاع نسبة مؤيدي الاذن المسبق لتشكيل الاحزاب بين الأقل دخلاً (76%) مقابل الاكثر دخلاً (60%) وبين مؤيدي فتح (87%) مقابل مؤيدي حماس (69%) ومؤيدي الجبهة الشعبية (49%).
  • أما بالنسبة للمشروع المتعلق بفرض خدمة وطنية إجبارية، فقد حصل على نسبة تأييد عالية وصلت إلى 87% فيما عارضه 13% فقط. ولم تبرز فروقات هامة بين الفئات الديمغرافية المختلفة حول هذا الموضوع.
  • أما بالنسبة للاقتراح بفرض رسوم تصل إلى 10 دنانير للفرد الواحد كل سنة لتمويل التعليم الجامعي في فلسطين من أجل ابقاء رسوم التعليم الجامعي منخفضة على طلاب الجامعات فقد حصل على نسبة تأييد عالية بلغت 73% فيما عارضه 26%. وقد ارتفعت نسبة المعارضة بشكل بارز تبعاً للدخل حيث ارتفعت النسبة المعارضة في قطاع غزة وصلت إلى 34% مقابل 21% فقط في الضفة الغربية. كما ارتفعت المعارضة للاقتراح في المخيمات (39%) مقابل المدن (28%) وبين الرجال (30%) مقابل النساء (23%) وبين التجار (42%) مقابل الطلاب (15%) وبين المتزوجين (29%) مقابل غير المتزوجين (17%)، وبين ذوي الدخل المنخفض (31%) مقابل ذوي الدخل المرتفع (8%). أنظر جدول رقم (7).

جدول رقم (7) معارضة فرض رسم (10) دنانير لتمويل التعليم العالي

المنطقة

قطاع غزة

34%

الضفة الغربية

21%

منطقة السكن

المخيمات

39%

المدنال

28%

الجنس

الرجال

30%

النساء

23%

المهنة

التجار

42%

الطلاب

15%

الحالة الاجتماعية

متزوج

29%

غير متزوج

17%

الدخل

منخفض

31%

مرتفع

8%

 
  • كذلك لاقى الاقتراح القائل بامكانية استملاك جزء من الاراضي الخاصة لاغراض توسيع الشوارع تأييداً من 73% بينما عارضته أقلية من 25%. وقد ارتفعت نسبة المعارضة في قطاع غزة (34%) مقابل الضفة الغربية (20%). وترتفع نسبة المعارضة بشكل بارز في المخيمات (42%) ثم في المدن (28%) وتنخفض في القرى والبلدات إلى 16%.

3) التعاطف السياسي:

  • يظهر الاستطلاع حدوث ارتفاع على نسبة تأييد الاتجاه الاسلامي وخاصة حماس مقارنة باستطلاع شهر أيلول سبتمبر 1997، كما يظهر الاستطلاع حدوث ارتفاع بسيط على نسبة تأييد حركة فتح من 37% إلى 39% في نفس الفترة. وقد أدى هذان الارتفاعان إلى حدوث انخفاض ملموس على نسبة المستقلين وغير المنتمين من 45% إلى 38%.
    أنظر جدول رقم (8) و شكل رقم (2)

جدول رقم (8) التعاطف السياسي (أيلول 1996 - كانون أول 1997)

 

12/97

9/97

6/97

4/97

12/96

9/96

فتح

39%

37%

41%

41%

45%

44%

الاتجاه الاسلامي

18%

14%

13%

15%

15%

15%

المعارضة الوطنية

5%

4%

4%

6%

4%

5%

المستقلون وغير المنتمين

38%

45%

42%

38%

36%

36%

 

شكل رقم (2): التعاطف السياسي (9/96 - 12/97)